أثار النائب في البرلمان المصري عبد الحميد كمال، قضية المظاهرات التي جرت الجمعة في عدد من المدن المصرية، ووجه سؤالا بهذا الخصوص إلى رئيس الوزراء مصطفى مدبولي.


وقال النائب في بيان نشره على صفحته بـ"فيسبوك"، إن تقديمه للسؤال جاء استنادا إلى المادة 129 من الدستور والمادة 198 من اللائحة الداخلية لمجلس النواب، بهدف التطرق لأسباب هذه التظاهرات وسبل الحفاظ على سلامة الدولة.


وقال كمال إنه "في إطار احترام الدستور والقانون وحفاظا على سلامة الدولة المصرية برجاء توجيه سؤال إلى السيد رئيس مجلس الوزراء حول أسباب التظاهرات الأخيرة التي شهدتها الميادين في بعض المحافظات بأعداد متفاوتة بين المحافظات، ومن بينها محافظة السويس".

 

 الرئاسة المصرية تعلق على المظاهرات الداعية لتنحي السيسي

وأفاد النائب بأن الغرض من سؤاله هو تحديد "أسباب هذه الأحداث وطرق معالجتها أمنيا وإعلاميا، وتحليل تأثير ذلك مستقبلا، تقديرا للأحداث وحفاظا على أمن واستقرار الشعب المصري، فضلا عن كيفية مواجهة الإشاعات بشكل علمي وموضوعي، في إطار الحكم الرشيد وحق المواطنين في معرفة الحقائق واحترام تعددية الرأي".

 

وشهدت مصر الجمعة مظاهرات في عدة مدن مصرية طالبت برحيل رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي، فيما تناقلت قنوات معارضة بالخارج ونشطاء عبر منصات التواصل الاجتماعي، مقاطع فيديو لاحتجاجات الجمعة، التي خرجت في القاهرة، والمحلة، وبورسعيد، والإسكندرية ومدن أخرى.