قال العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز، إن بلاده ستتخذ الإجراءات المناسبة لحفظ أمنها واستقرارها، بعد انتهاء التحقيقات بشأن الهجوم الأخير على معامل شركة أرامكو النفطية السعودية.

 

في وقت سابق، حذر الأمين العام لجماعة حزب الله اللبنانية حسن نصر الله السعودية من الرهان على حرب ضد إيران قائلا إنها ستدمر المملكة، وحث الرياض والإمارات على وقف الحرب في اليمن بدلا من شراء المزيد من وسائل الدفاع الجوي.

 

 بعد 400 مليار وصفقة القرن.. بأي ثمن ستحمي أمريكا السعودية؟

وقال نصر الله في كلمة نقلها التلفزيون، الجمعة: "الحرب على إيران ليس رهانا لأنهم سيدمرونكم...أنتم بيتكم من زجاج واقتصادكم من زجاج مثل المدن الزجاجية في الإمارات".

 

من جهة أخرى، قال خالد البريك نائب الرئيس لأعمال الزيت في منطقة الأعمال الجنوبية لدى أرامكو السعودية الجمعة إن الشركة ستعود لإنتاج النفط بالطاقة الكاملة في أبقيق بحلول نهاية أيلول/ سبتمبر.


وتعرضت أبقيق، إحدى أكبر منشآت معالجة النفط في العالم، لأضرار جسيمة بفعل هجوم بطائرات مسيرة وصواريخ في 14 أيلول/ سبتمبر.