ألقى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الأربعاء، كلمة أمام حزب ليكود الذي يتزعمه، هي الأولى له بعد الانتخابات. ولم يعلن نتنياهو خلال الكلمة الفوز، كما لم يقر بالهزيمة، بعد أن أظهرت استطلاعات آراء الناخبين بعد الخروج من مراكز الاقتراع عدم وجود فائز واضح في السباق الانتخابي المحتدم بشدة.


وقال نتنياهو إنه سينتظر إعلان النتائج الرسمية، وأضاف أنه سيعمل من أجل إقامة "حكومة صهيونية قوية" تعبر عن آراء "الكثير من شعب الأمة".

 

 بدوره قال بيني جانتس المنافس الرئيسي لنتنياهو في الانتخابات إنه سيعمل من أجل تشكيل حكومة وحدة وطنية. جاء ذلك في سياق خطاب أشاد فيه بأداء حزبه أزرق أبيض في الانتخابات لكنه لم يصل إلى حد إعلان الفوز.


وقال الجنرال السابق جانتس مخاطبا حزبه في تل أبيب "سننتظر لحين إعلان النتائج الفعلية لكن الأمور تشير إلى أننا أنجزنا مهمتنا".


وأظهرت استطلاعات أراء الناخبين بعد الخروج من مراكز الاقتراع أن حزب أزرق أبيض متقدم أو متعادل مع حزب ليكود اليميني بزعامة نتنياهو في انتخابات متقاربة للغاية.