قالت صحيفة كان العبرية، إن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، سيعقد اجتماع حكومته الأحد المقبل في غور الأردن.

وأعلن نتنياهو الثلاثاء، نيته فرض السيادة الإسرائيلية على غور الأردن وشمال البحر الميت في حال إعادة انتخابه وشكل حكومة جديدة.

وقال نتنياهو خلال مؤتمر صحفي: "إنني أريد فرض السيادة الإسرائيلية على عدد كبير من المستوطنات بالتنسيق مع الإدارة الأمريكية"، مضيفا أن "مناطق غور الأردن وشمال البحر الميت وهضبة الجولان، هي الحزام الأمني المهم لنا في الشرق الأوسط"، على حد قوله.

وأشار نتنياهو إلى أنه سيقدم للكنيست المقبل مشروعا كاملا، لنشر مستوطنات في منطقة غور الأردن، مضيفا أن "الجيش الإسرائيلي ملزم بالتواجد في كل مناطق غور الأردن".

 

 نتنياهو: سأفرض السيادة على غور الأردن إن شكلت حكومة جديدة

وتابع: "يجب علينا أن نصل إلى حدود ثابتة لدولة إسرائيل، لضمان عدم تحول الضفة الغربية إلى منطقة كقطاع غزة"، وفق قول نتنياهو.

 

ولاقت تصريحات نتنياهو استنكارا شعبيا ورسميا فلسطينيا وعربيا، فيما أعلنت السلطة الفلسطينية اتخاذها إجراءات لدعم صمود الفلسطينيين في منطقة الأغوار، تحسبا لخطة نتنياهو.