احتفى إعلاميون سعوديون، بزيارة وزير الخارجية إبراهيم العساف، إلى قبرص، محتفيين بإبدائه موقفا داعما لنيقوسيا فيما يتعلق بالخلاف مع أنقرة بشأن التنقيب عن الغاز في شرق المتوسط.

 

وقال العساف على خلفية لقائه الرئيس القبرصي نيكوس اناستاسيادس: "نعم ناقشنا مشكلة قبرص وندعم مشروعية قبرص وسيادتها كما نؤيد القرار الدولي وخاصة الأمم المتحدة ونأمل أن يحل الطرفان المشكلة بطريقة سلمية وسنواصل دعمنا لقبرص".

 

واحتفى إعلاميون ومغردون سعوديون بزيارة العساف إلى قبرص، مهاجمين تركيا، ومعتبرين أن الزيارة، والموقف السعودي منها تعد "قرصة" لأردوغان.

 

وطالب مغردون سعوديون بتحويل الوجهة السياحية من تركيا، إلى قبرص، مشيدين بالأماكن السياحية فيها.

 

يشار إلى أن الزيارة هي الأولى من نوعها لمسؤول سعودي رفيع إلى الجزيرة الواقعة في شرق البحر الأبيض المتوسط.

 

اقرأ أيضا: السعودية: ندعم قبرص ونقف معها ضد أنشطة تركيا بالمتوسط