قال الرئيس الإيراني حسن روحاني
لدى تلقيه اتصالا هاتفيا من نظيره الفرنسي امانويل ماكرون، مساء الاربعاء 11 سبتمبر ، أنه ، : في حال تم التوصل الى اتفاق نهائي مع اوروبا، فنحن مستعدون للعودة الى التزاماتنا النووية، وان اجتماع ايران ومجموعة 5+1 يكون ممكنا فقط فيما اذا تمت رفع الحظر بكل اشكاله.

واشار الى الخطوة الثالثة لإيران في تقليص التزاماتها النووية، وأكد: ان الخطوة الثالثة تجري تحت إشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية وفي ذات الوقت هي قابلة للعودة.

وأكد الرئيس الايراني أن الاتفاق النووي كان فرصة كبرى للجميع لكي يشاركوا في الاقتصاد الايراني النامي ويستثمروا فيه، وقال: من الضروري للاتحاد الاوروبي وخاصة فرنسا ان تؤدي دورها جيدا للحفاظ على الاتفاق النووي.