أعلن الحشد الشعبي العراقي، أنه تمكن الأربعاء من إسقاط طائرة مسيرة حاولت استهداف قوات الجيش في منطقة كنعان بمحافظة ديالى. 

 

وقال الحشد، إن "الفريق التكتيكي التابع للواء 26 المرابط في قاطع عمليات ديالى بمنطقة كنعان، تمكن الأربعاء، من إسقاط طائرة مسيرة حاولت استهداف قطاعات الجيش العراقي".بحسب قناة المنار اللبنانية.


وأضاف الحشد، أن اللواء المذكور رصد تلك الطائرة وعلى الفور سارع باستخدام المعدات التقنية التي يمتلكها وأسقط الطائرة بنجاح.


وأضاف، أن الطائرة "كانت تستطلع تمهيداً لاستهداف قوات الجيش العراقي خلال الأيام القادمة، لكن قدرة قواتنا وسرعتها حالت دون ذلك".

 

وكانت قوات الحشد الشعبي التي تشكلت في العام 2014 وتضم فصائل غالبيتها شيعية وبعضها موال لإيران، حملت إسرائيل والولايات المتحدة مسؤولية سلسلة الانفجارات والطائرات المسيرة التي استهدفت مقارها خلال الأسابيع الأخيرة.

 

 تحقيقات بغداد خلصت إلى مسؤولية إسرائيل عن الهجمات على الحشد

ومنذ منتصف تموز/ يوليو الماضي، تعرضت خمسة مخازن أسلحة ومعسكرات تابعة للحشد لتفجيرات بدا أنها هجمات. كما أن تلك الفصائل أطلقت النار في مناسبتين على طائرات استطلاع كانت تحلق فوق مقارها.

وسبق لقياديين في الحشد أن حملوا الولايات المتحدة المسؤولية الأكبر عن تلك الهجمات، لكن الفصائل وجهت التهمة إلى إسرائيل، خصوصا بعد الهجوم الأخير بمسيَّرتين، أسفر عن مقتل قيادي في الأنبار قرب الحدود العراقية السورية غربا.