نقلت وكالة العمال الإيرانية للأنباء (إيلنا) عن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف ، اليوم الجمعة 23 اغسطس ، قوله إنه أجرى اليوم الجمعة محادثات "مثمرة" مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بشأن الاتفاق النووي المبرم عام 2015 ، مضيفا أن المحادثات كانت طيبة ومثمرة، والأمر بالقطع يعتمد على كيفية تنفيذ الاتحاد الأوروبي لالتزاماته داخل (الاتفاق النووي) وأيضا الالتزامات التي قطعها بعد خروج أمريكا".

وقال ظريف: "قدمت لنا فرنسا مقترحات وقدمنا مقترحات عن كيفية تنفيذ (الاتفاق النووي) والخطوات التي ينبغي للجانبين اتخاذها".
وشدد علي إنه من غير الممكن إعادة التفاوض على الاتفاق النووي.