أعلنت حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دوليا الجمعة، أنها اعتقلت 17 عنصرا من قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، بأسلحتهم وآلياتهم جنوب العاصمة طرابلس.


وقالت عملية "بركان الغضب"، التي أطلقتها حكومة "الوفاق" للتصدي لهجوم حفتر على طرابلس، عبر موقع "فيسبوك": "قواتنا البطلة تجبر 17 عنصرا من التابعين لمليشيات المتمرد حفتر على تسليم أنفسهم وأسلحتهم وآلياتهم في محور الخلة"، دون ذكر أي تفاصيل إضافية.

 

 تقدم كبير لقوات "الوفاق" في ضواحي طرابلس.. ما تداعياته؟


ومنذ نحو أسبوع تشهد محاور القتال في الأحياء الجنوبية لطرابلس هدوءا يشوبه الحذر، قبل أن تتجدد الأربعاء، وفق مصادر متطابقة ومشاهدات ميدانية.


وبعد مرور أكثر من 4 أشهر من بداية هجومها على طرابلس، تعددت إخفاقات قوات حفتر، ولم تتمكن من إحداث اختراق حقيقي نحو قلب طرابلس.