أعلنت الداخلية التركية اليوم الاثنين، إقالة ثلاث رؤساء بلديات جنوب شرق البلاد، بدعوى انتمائهم لحزب العمال الكردستاني "بي كا كا" ودعمهم للإرهاب.

وحسب بيان الوزارة، فإن رؤساء البلديات المُقالين هم رئيس بلدية ديار بكر "سيلجوك ميزراكلي"، ورئيس بلدية ماردين "أحمد تورك"، ورئيسة بلدية فان "بديا أوزجوك إرتان"، مشيرة إلى تعيين مسئولين حكوميين في مواقعهم. 

وأضاف البيان: رؤساء البلديات الثلاثة يواجهون اتهامات بارتكاب جرائم مختلفة، بما في ذلك الانضمام لمنظمة إرهابية ونشر دعاية لجماعة إرهابية، وسبق وتم اعتقال 418 شخصا في جنوب البلاد بدعوى ارتباطهم بحزب العمال الكردستاني المحظور في تركيا.

تجدر الإشارة أن لجنة الانتخابات المركزية التركية، كانت قد منحت في أبريل الماضي حزب العدالة والتنمية الحاكم رئاسة أربعة بلديات بعد تقديم الأخيرة طعون حول رؤسائها عقب فوزهم في الانتخابات البلدية، منهم اثنين ينتميان لحزب الشعوب الديمقراطي.

وكانت اللجنة قد قررت في إبريل الماضي سحب رئاسة بلدية "تشالدرين" من مرشحة الشعوب الديمقراطي الكردي "ليلى أتساك" لصالح مرشح العدالة والتنمية "شفيق أنساري"، وكذلك في بلدية "توشيا" سحبت الرئاسة من مرشح الشعوب الديمقراطي الكردي "يلماز باركي" لصالح مرشح العدالة والتنمية "صالح أكمان".