شنت طائرات إسرائيلية قبل قليل غارات على قطاع غزة، حيث قصفت عددا من الأراضي الزراعية في المناطق الشمالية لمدينة بيت لاهيا شمال القطاع، كما قصفت المدفعية الإسرائيلية مرصداً للمقاومة شمال القطاع دون وقوع إصابات.

 

وأعلن الجيش الإسرائيلي قبل قليل أنه رصد فلسطينيين مسلحين قرب السياج الأمني شمال قطاع غزة، وأطلق عليهم النار.


وقال الجيش في بيان: "رصدت قوات جيش الدفاع قبل قليل عدد من المشتبه فيهم وهم مسلحون بالقرب من السياج الأمني شمال قطاع غزة".


وأضاف البيان: "مروحية حربية ودبابة أطلقت باتجاههم النار".


ولم يتطرق الجيش إلى تفاصيل أخرى عن الحدث.

ووفق الإعلام العبري فقد اقترب 5 فلسطينيين من السياج  الفاصل شمال قطاع غزة، وأطلقت طائرات الاحتلال صاروخاً بالقرب من المجموعة ومازالوا في مكانهم، وتجري عملية التعامل معهم من قبل الاحتلال.

 

وفي وقت سابق السبت أصيب 6 إسرائيليين، السبت، بينهما اثنان بجروح طفيفة، و4 آخرون بالهلع، جراء إطلاق 3 صواريخ من قطاع غزة إلى جنوب إسرائيل، بحسب صحيفة "يديعوت أحرنوت".


وأعلن الجيش الإسرائيلي، إطلاق 3 صواريخ من قطاع غزة، حيث اعترض نظام "القبة الحديدية" اثنين منها.


وقال الجيش في بيان: "في أعقاب تقرير عن إطلاق صافرات الإنذار في مناطق غلاف غزة، اكتشفنا إطلاق ثلاثة صواريخ من قطاع غزة".


وأضاف: "اعترض نظام القبة الحديدية اثنين من الصواريخ، بينما لم يعرف مصير الصاروخ الثالث".


بدورها، ذكرت قناة (13) الإسرائيلية الخاصة، أن شظايا أحد الصواريخ الثلاثة سقط على منزل في مدينة سديروت شمال شرق القطاع، وأدت لإصابة مستوطنين بحالة من الهلع، وتضرر المنزل.


وقبل إعلان الجيش بفترة وجيزة، ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، من بينها الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرنوت" أن صافرات الإنذار دوت في مدينتي سديروت والمجلس الإقليمي النقب جنوبي إسرائيل.


وفي قطاع غزة، لم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ.


وهذه المرة الثانية التي تعلن فيها إسرائيل إطلاق صاروخ من قطاع غزة خلال 24 ساعة.