انتقد المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان، الأربعاء، قرار كل من سويسرا وهولندا تعليق دعمهما لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، وذلك في أعقاب نشر تقرير مسرب حول فساد في المنظمة الأممية.


وشددت المرصد في بيان له، وصل "عربي21" نسخة منه، على أن الخاسر الأكبر جراء القرار هم مئات الآلاف من اللاجئين الفلسطينيين المشردين منذ أكثر من سبعة عقود من الزمن.


وحذر المرصد الأورومتوسطي ومقره جنيف، في بيان، من تداعيات جسيمة لتصاعد تقليص الدعم الدولي للأونروا، بما يهدد إنهاء خدمات الوكالة.


وذكر أن الخطر لا يقتصر فقط على توقف الخدمات الإغاثية للاجئين الفلسطينيين، بل يمثّل مساسا بحقهم في العودة، إذ ارتبط وجود الوكالة منذ نشأتها بتقديم الخدمات للّاجئين الفلسطينيين، حتى إيجاد حل عادل لقضيتهم وفق قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 194، الذي ينص على حقهم بالعودة إلى الأراضي التي هُجّروا منها إبان النزاع العربي الإسرائيلي عام 1948، وقيام دولة إسرائيل.

الأونروا: لن نسمح بمحاولات بعض الأطراف نزع شرعيتنا الدولية