قال متحدث باسم حزب "تحيا تونس"، إن رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد سيكون مرشح الحزب للانتخابات الرئاسية المبكرة، التي ستجري في 15 أيلول/ سبتمبر 2019.


وقال علي بكار إن "الشاهد هو مرشح حزب تحيا تونس"، مضيفا أن الشاهد سيتحدث بهذا الشأن بعد نهاية فترة الحداد على وفاة الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، التي تمتد سبعة أيام.


وحزب "تحيا تونس" الذي تأسس في بداية السنة، يملك ثاني كتلة في البرلمان بعد حزب النهضة الإسلامي.


وتراجعت شعبية الشاهد (43 عاما) في الأشهر الأخيرة؛ بسبب صراعات أجنحة وصعوبات واجهت حكومته في حل مشكلتي البطالة والتضخم.

 

 تحديد أجندة الاستحقاق الرئاسي بتونس وتباين بمواقف الأحزاب

والشاهد مهندس زراعي دخل الحلبة السياسية إثر ثورة 2011 بتأسيس حزب صغير.


وتم اختياره في 2016 من الرئيس الراحل السبسي لمنصب رئيس الحكومة، حين كان عضوا في حزب "نداء تونس" حزب الرئيس الحاكم.


لكن، إثر خلافات داخلية، خصوصا مع حافظ قايد السبسي نجل الرئيس، غادر الشاهد الحزب لتأسيس حزب "تحيا تونس" الذي يضم أعضاء سابقين في حزب "نداء تونس".


والشاهد هو رئيس الحكومة الأطول بقاء في المنصب منذ ثورة 2011.