أكد رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان، عبد الفتاح البرهان، بقاء قوات بلاده في اليمن، نافيا ما تردد عن انسحاب الإمارات أو ملء بلاده فراغها.

وشدد البرهان، في مقابلة تلفزيونية، مساء الثلاثاء، على أن مشاركة بلاده في الحرب باليمن تأتي في إطار اتفاقية مع التحالف العربي.

وأضاف: "الإمارات لم تنسحب، وإنما هناك إعادة انتشار وتموضع"، نافيا انسحاب قوات بلاده أيضا من الساحل الغربي لليمن.

 

معارك عنيفة تتجدد في الحديدة وقصف للأحياء بأسلحة ثقيلة

 

وقبل أيام، أعلن المتحدث اليمني باسم القوات المشتركة في جبهة الساحل الغربي، العقيد وضاح الدبيش؛ انسحاب القوات السودانية من بعض مناطق تمركزها.

وقال الدبيش، للأناضول، إن القوات السودانية انسحبت من ثلاث مناطق كانت تتواجد فيها (لم يسمها)، على جبهة الساحل الغربي.

وكانت وسائل إعلام إماراتية قد أفادت بانسحاب جزئي لقوات البلاد من الساحل الغربي، في إطار عملية إعادة انتشار ببعض المناطق.

وتشارك الخرطوم في حرب اليمن التي تقودها الرياض وأبو ظبي، منذ آذار/ مارس 2015، دون الإعلان عن حجم قواتها هناك، لكنها أعلنت سابقا استعدادها لإرسال ستة آلاف جندي.

ومنذ خمسة أعوام يشهد اليمن حربا بين القوات الحكومية، مدعومة بالتحالف السعودي الإماراتي، والمسلحين الحوثيين، المتهمين بتلقي دعم إيراني، والذين يسيطرون على عدة محافظات، بينها العاصمة صنعاء منذ 2014.