دعا تجمع المهنيين السودانيين، مساء الثلاثاء، إلى مليونية أسماها " القصاص العادل"، يوم الخميس، على خلفية "أحداث الأبيض" التي أدت إلى سقوط ستة قتلى وعشرات الجرحى.

 

وأوضح التجمع في بيان رسمي له أن "مواكب القصاص العادل تأتي على خلفية مجزرة الأبيض، وتحت شعار (مقتل طالب مقتل أمة)، يوم الخميس المقبل في الخرطوم ومدن البلاد، بمشاركة قادة قوى إعلان الحرية والتغيير".

 

 

وأضاف: "حتى نحقق مطالبنا التي لا نبغي عنها حولا، فإن لجان الأحياء والميدان في الخرطوم ومدن الولايات ستواصل الدرب عبر مواكب القصاص".


وأكد "تمسك تجمع المهنين بالسلمية والمسار السلمي لتحقيق مطالب وأهداف الثورة".

 

 قتلى وجرحى بقمع "الدعم السريع" مظاهرة بالسودان (شاهد)

وعمت الثلاثاء مظاهرات غاضبة مدن البلاد، للتنديد بمقتل ستة محتجين في مدينة الأبيض في ولاية شمال كردفان (جنوبا)، منهم خمسة طلاب؛ جراء فض مسيرة طلابية رافضة لنتائج تحقيق حول فض الاعتصام قبالة مقر الجيش في الخرطوم قبل نحو شهرين، وفق "لجنة أطباء السودان المركزية" المعارضة.


وأعلن والي ولاية شمال كردفان المكلف، اللواء الركن، الصادق الطيب عبد الله، الاثنين الماضي، تشكيل لجنة تحقيق وتقصي للأحداث، متهما "مندسين" بالدخول وسط المسيرة الطلابية السلمية.


وقررت لجنة أمن الولاية تعليق الدراسة بمرحلتيها الأساسية والثانوية، في جميع مدارس الولاية؛ "حفاظا على أرواح الطلاب والمواطنين إلى حين إشعار آخر"، وفق بيان.

 

 البرهان يتهم قوى من "التغيير" بالمشاركة بـ"محاولة الانقلاب"