أعلن فالح الفياض رئيس هيئة الحشد الشعبي ومستشار الأمن الوطني العراقي الثلاثاء، إلغاء مكاتب "الهيئة" في جميع المحافظات، والمسميات غير العسكرية، تنفيذا لأمر رئيس الوزراء عادل عبد المهدي.


وقال الفياض، في رسالة موجهة إلى عبد المهدي، إنه "تنفيذا للأمر الديواني الصادر مطلع الشهر الجاري، تم إلغاء مكاتب هيئة الحشد الشعبي في المحافظات كافة، وتحويل ملاكاتها (عناصرها) وموجوداتها إلى الجهة المناسبة في الهيئة".


وتابع: "صدرت توجيهات بغلق أي وجود في المدن تحت أي مسمى اقتصادي، ممكن أن ينسب لهيئة الحشد الشعبي، وتم إنجاز ذلك".


وأضاف الفياض: "تم في إطار إزالة كل المسميات خارج سياق الأمر الديواني، بما فيها مسمى الحشد العشائري، وتوحيد السياقات لتحقيق التجانس بين تشكيلاتنا كافة، وسيتم ذلك خلال فترة شهرين بصورة كاملة".


ومطلع تموز/يوليو الجاري، أمر عبد المهدي بإغلاق جميع مقار فصائل "الحشد الشعبي" في المدن وخارجها، واعتبر الفصائل التي لا تعمل بتعليماته "خارجة عن القانون".