نقلت السلطات السعودية مواطنا إيرانيا انتهى من تلقي العلاج في المملكة، إلى سلطنة عمان، بعدما تلقت الرياض طلبا من الخارجية الإيرانية.


وكان التحالف العربي في اليمن أعلن في حزيران/ يونيو الماضي، عن إجلاء أحد أفراد طاقم السفينة الإيرانية "سافيز" المتواجدة جنوب البحر الأحمر إلى المستشفى العسكري بجازان، بسبب تعرضه لطارئ صحي.


ونقلت وكالة الأنباء السعودية، عن مصدر بوزارة الخارجية، لم تسمه، أنهم تلقوا طلبًا من الخارجية الإيرانية عبر السفارة السويسرية لدى الرياض لنقله إلى سلطنة عُمان، بعد تحسن حالته الصحية.


وأوضح المصدر أنه تم نقل المواطن الإيراني إلى سلطنة عُمان بعد تقديم الرعاية الطبية اللازمة له بمستشفيات المملكة التخصصية، وبعد التأكد التام من استقرار حالته.


و قطعت السعودية علاقاتها مع إيران في يناير/ كانون الثاني 2016، على خلفية الاعتداءات التي تعرضت لها سفارة المملكة في طهران، وقنصليتها في مدينة مشهد، شمال إيران، وإضرام النار فيهما، احتجاجًا على إعدام نمر باقر النمر، رجل الدين الشيعي السعودي، مع 46 مدانًا بالانتماء لـ"التنظيمات الإرهابية".

 

 إيران تفرج عن سفينة بريطانية وتبقي أخرى بـ"بندر عباس" للتحقيق

وتتهم السعودية إيران بامتلاك مشروع توسعي في المنطقة والتدخل في الشؤون الداخلية لدول عربية، وهو ما تنفيه طهران، وتقول إنها تلتزم بعلاقات حسن الجوار.


ونهاية أيار/ مايو الماضي، عقدت السعودية قمتين بمكة، غلب عليهما توجيه انتقادات لإيران واتهامات بالتدخل في شؤون الدول الأخرى تنفيه طهران دائما، بالتزامن مع تصاعد التوتر بين إيران وواشنطن.