تعتزم وزارة الدفاع البريطانية، إرسال سفينة حربية جديدة إلى منطقة الخليج العربي، مشيرة إلى أن هذا الإجراء ليس تصعيدا.

جاء ذلك في بيان صادر عن وزارة الدفاع البريطانية يوم أمس الثلاثاء، أشارت فيه إلى أنها تخطط لنشر  فرقاطة بالإضافة إلى ناقلة الإمدادات العسكرية في مياه الخليج العربي، مؤكدة على أن الفرقاطة ستقوم بدورية عسكرية في المنطقة اعتبارا من أوائل أغسطس المقبل.

وحسب البيان فإن هذا الإجراء يحمل طابعا روتينيا ويأتي في إطار عملية  " Kipion " التي تنفذها بريطانيا في المنطقة منذ العام 1980 في منطقة الخليج العربي والمحيط الهندي، بهدف تحقيق السلام والاستقرار وضمان أمن الحركة التجارية ومكافحة تهريب المخدرات والقرصنة.

واختتمت الوزارة بيانها مُشددة على أن هذه التحركات المخطط لها مسبقا منذ فترة طويلة، لا تعكس أي تصعيد في تمركز بريطانيا بالمنطقة.