أعلنت لجنة المتابعة الفلسطينية في لبنان الثلاثاء، عن إضراب في جميع المخيمات والتجمعات الفلسطينية الأربعاء، حتى يتراجع وزير العمل اللبناني كميل أبو سليمان، عن قراره بتسريح عدد من العمال الفلسطينيين وإقفال محال تجارية.


وقالت اللجنة في بيان وصل "عربي21" نسخة منه، إننا "نعلن الإضراب العام غدا الأربعاء في جميع المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان"، مجددة مطالبتها وزير العمل بالتراجع عن قراراته بالكامل.


وأكدت اللجنة الفلسطينية على الطابع السلمي والحضاري للتحركات في جميع الأماكن، داعية إلى تجنب المشاكل وعدم اللجوء إلى العنف.


وأدى قرار وزير العمل اللبناني إلى احتجاجات بالمخيمات الفلسطينية، وقطع المئات من الشبان الاثنين، المدخل الرئيسي لمخيم الرشيدية، في مدينة صور، جنوب لبنان، وعمد المئات من الشبان إلى قطع مدخل المخيم، بالحواجز والإطارات المشتعلة، في عصيان مدني، ومنعوا دخول المواد الغذائية والتموينية.

 

 هنية يخاطب قيادات لبنانية بشأن قرارات "العمل" ضد الفلسطينيين


ووجه رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية الثلاثاء، رسائل عدة إلى قيادات لبنانية، بعد قرارات وزارة العمل اللبنانية الأخيرة ضد العمال الفلسطينيين اللاجئين في لبنان.


وقال هنية في رسائل بعثها إلى الرئيس اللبناني ميشال عون ورئيس الحكومة سعد الدين الحريري ورئيس مجلس النواب نبيه بري، إننا نعبر عن أسفنا لإجراءات وزارة العمل اللبنانية ضد العمال الفلسطينيين، في أماكن عملهم ومؤسساتهم، وتحرير محاضر ضبط قانونية ومالية بحقهم ومؤسساتهم، بحق من يشغلهم وإغلاق مؤسساتهم.


وأضاف هنية في بيان وصل إلى "عربي21" نسخة منه، أننا "نرى في حركة حماس أن هذه الإجراءات لا تنسجم مع الموقف اللبناني الرسمي التاريخي والمبدئي الداعم لحقوق الشعب الفلسطيني، والرافض لمشاريع التوطين ولكل المخططات التي تفرط وتتنازل عن حق اللاجئين الفلسطينيين في العودة".