عبر النجل الأكبر للرئيس المصري الراحل محمد مرسي، عن شعوره بالقهر والانكسار، بعد مرور شهر على فراق والده.

 

وقال أحمد مرسي، عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، إن فراق والده لا يعوضه شيئا، وسيظل يقهره طوال حياته.

 

وأضاف مخاطبا والده: "أنا ضحية للفراق الذي لا علاج له، فهو كسرني، وأتعبني، وعذبني يا أبي".

 

وفي 17 من حزيران/ يونيو الماضي، أعلنت السلطات المصرية، عن وفاة أول رئيس مدني منتخب في تاريخ مصر، محمد مرسي، في أثناء جلسة محاكمته.