أكد المرشد الأعلى الإيراني، علي خامنئي، اليوم الثلاثاء 16 يوليو ،خلال اجتماع مع خطباء الجمعة، في طهران ، إن احتجاز بريطانيا لناقلة نفط مملوكة لبلاده في جبل طارق، "قرصنة" لن تمضي بدون رد.

وأضاف خامنئي، : "بريطانيا الشريرة ترتكب عملاً من أعمال القرصنة البحرية وتسرق سفينتنا.. إنهم (البريطانيون) يرتكبون جريمة ويصورونها على أنها عمل قانوني"، حسبما نقلت وكالة أنباء "مهر" المحلية.

وتابع: "الجمهورية الإسلامية لن تترك هذا الشر دون رد، وسوف ترد عليه في الوقت والمكان المناسبين"، مشيراً الى أن الآفة الرئيسية للحكومات الغربية هي "غطرستها في التعامل مع بقية العالم".

وأردف: "إذا كانت الدولة التي تعارضهم ضعيفة، فإن غطرستهم تزداد، لكنها إذا وقفت أمامهم فإنهم ينهزمون"، مستطرداً : "ما يجعل المشاكل قائمة في علاقاتنا مع الأوروبيين هو غطرستهم".