قتل عدد من المدنيين السوريين الثلاثاء، في القصف المتواصل للنظام السوري على الأحياء السكنية في منطقة خفض التصعيد شمال البلاد.


وقالت مصادر في الدفاع المدني "الخوذ البيضاء"، إن 9 مدنيين قتلوا في قرية معرة شورين وجرح 14 آخرين بجسر الشغور، في حصيلة أولية لقصف اليوم"، فيما ذكر مراسل الأناضول أن طائرات النظام الحربية قصفت مدينتي جسر الشغور وخان شيخون، وقرى معرة شورين وعين البيضاء الواقعة جميعها في منطقة خفض التصعيد.


ومنذ 26 نيسان/ أبريل الماضي، يشن النظام السوري وحلفاؤه حملة قصف عنيفة على منطقة "خفض التصعيد"، التي تم تحديدها بموجب مباحثات أستانا، بالتزامن مع عملية برية.

 

 15 قتيلا مدنيا في غارات متواصلة للنظام السوري بإدلب


وفي سياق آخر، قتل 13 مدنيا الثلاثاء، في عملية إنزال جوي على قرية بريف دير الزور شرقي سوريا، نفذتها مروحيات التحالف الدولي، بالاشتراك مع قوات سوريا الديمقراطية "قسد".


وأفادت مصادر محلية لمراسل الأناضول، أن عملية الإنزال تمت على قرية الطيكحي، واستهدفت منزلا اختبأ فيه أحد عناصر تنظم الدولة، موضحة أن "العنصر المستهدف قاوم الهجوم على المنزل، فقامت عناصر قسد ومروحيات التحالف باستهداف المنزل والمنازل المجاورة، ما أسفر عن مقتل 13 مدنيا بالبلدة، إلى جانب عنصر داعش".