علق وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي، أنور قرقاش، ووزير الخارجية البحريني، خالد بن أحمد آل خليفة، على برنامج "ما خفي أعظم"، الذي بثته قناة "الجزيرة" قبل يومين.

 

وفي رده على المعلومات الخطيرة التي كشفتها القناة، وأبرزها وجود تعاون بين البحرين وتنظيم القاعدة، قال قرقاش: "تشفق على استراتيجيات الدوحة التي تقوم على برامج تلفزيونية لا تخاطب إلا جمهورها، تشفق عليها لأن بيتها من زجاج، وتاريخها يحمل الكثير مما يجب أن تخفيه".

 

وأضاف أن "التوجه العاقل أولويته أن يفك الأزمة، وما نراه مراهقة سياسية، وترهات إعلامية، وهدر السيادة والمال".

 

فيما قال خالد بن أحمد، إن "الدولة المارقة، التي وجهت سلاحها و أموالها وإعلامها ضد مجلس التعاون ودوله، باتت هي مصدر الشر و الخطر الأشد داخل البيت الخليجي".

 

وقال بن أحمد في تصريحات لوكالة الأنباء البحرينية، إن "هذه الدولة تسعى بكل دأب إلى تقويض مسيرة مجلس التعاون، وإثارة الفتنة بين دوله، وشق وحدة الصف بين شعوبه".

 

وكانت "الجزيرة" قد بثت في برنامج "ما خفي أعظم"، مساء الأحد، تسجيلات قالت إنها سرية، توثق تواصل الأمن البحريني مع تنظيم القاعدة؛ للتنسيق بشأن استهداف المعارضة البحرينية.

 

اقرأ أيضا: هكذا تناول نشطاء حلقة "الجزيرة" عن نظام البحرين و"القاعدة"