اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي الليلة الماضية، فلسطينيا ونجله بعد حملة مداهمات نفذتها في بلدة حزما شمال شرق مدينة القدس المحتلة، وحولتهما إلى مركز تابع لها للتحقيق معهما.


وزعم الناطق باسم جيش الاحتلال أفيخاي أدرعي أنه "تم إلقاء القبض على منفذ عملية دهس الجنود الإسرائيليين، والتي وقعت مساء السبت قرب حاجز حزما"، مضيفا أنه "جرى اعتقال والده أيضا، وتم تسليمهما الاثنين لأجهزة التحقيق".

 

 

خلال ساعات الليلة الماضية وبعد نشاط ميداني واستخباري مشترك لجيش الدفاع وجهاز الأمن العام #الشاباك تم اعتقال المخرب المشتبه فيه بدهس الجنود مساء أمس بالقرب من قرية #حزما.

 

 

 إصابة 4 جنود بعملية دهس في الضفة الغربية المحتلة


وكانت قوات الاحتلال أغلقت الحاجز العسكري عقب الحادث في كلا الاتجاهين، وشرعت بحملة تمشيط واسعة في البلدة قبل أن تعلن عن اعتقال المواطن ونجله.


يشار إلى أن عملية الدهس أسفرت عن إصابة 4 جنود إسرائيليين، بينهم 3 بجراح متوسطة وآخر بجراح طفيفة، وعقب العملية شرعت جيش الاحتلال بعمليات مسح وتمشيط للمكان.