أعلن قائد القوات البحرية في الجيش الإيراني، الأدميرال حسين خانزادي، اليوم الإثنين، إن بلاده قادرة على إسقاط أي طائرة مسيرة أمريكية للتجسس، على غرار الطائرة التي أسقطها الحرس الثوري الأسبوع الماضي ، وذلك بعد أن أعلنت واشنطن عن وصول السفينة الحربية الأمريكية الهجومية البرمائية "USS Boxer" وسفينة النقل البرمائية "USS John P. Murtha" وسفينة إنزال المركبات البرمائية "ship USS Harpers Ferry" إلى منطقة الأسطول الخامس. حسب ما نقلته وكالة "أسوشييتد برس" عن بيان للبحرية الأمريكية.

ويبلغ عدد الجنود الأمريكيين والمدنيين العاملين لصالح وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) في البحرين 9 آلاف و335 شخصا، وفق ما ذكرته مجلة "نيوزويك" الأمريكية، في نوفمبر/تشرين الثاني 2017.
بيان البحرية الامريكية لم يوضح أي تفاصيل حول المكان الذي جاءت منه السفن.
وقا خانزادي  في تصريحات نقلتها وكالة أنباء "تسنيم" الإيرانية إن "العدو (الولايات المتحدة) أرسل أكثر طائرات التجسس حداثة وتطورا وتعقيدا إلى منطقة محظورة، والجميع رأى كيف سقطت هذه الطائرة المسيرة".
وشدد على أن "هذا الرد الحاسم سيحدث دائما ويمكن تكراره، والعدو يعرف هذا الأمر جيدا".