تظاهر مئات الفلسطينيين في الضفة الغربية، احتجاجا على المؤتمر المزمع إقامته في المنامة، والذي يعرف بـ"ورشة البحرين".

ورفع المشاركون في التظاهرة بوسط مدينة رام الله، لافتات طالبت بمقاطعة المؤتمر، وأعربوا عن رفضهم للخطة الأمريكية لحل القضية الفلسطينية والتي تعرف بـ"صفقة القرن".

وهتف محتجون، في الوقفة التي دعت لها فصائل فلسطينية، بشعارات داعمة للموقف الفلسطيني الرسمي، الرافض لصفقة القرن، وورشة البحرين.

وقال قيس عبد الكريم، نائب الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين: "وظيفة مؤتمر المنامة حشد الدعم السياسي لصفقة القرن بغطاء اقتصادي".

وأضاف: "الولايات المتحدة ماضية في تطبيق خطتها للسلام في الشرق الأوسط"، مشددا على أن المؤتمر يهدف إلى "تصفية القضية الفلسطينية".

ونظمت وقفات مماثلة، في مدن الخليل وبيت لحم جنوب الضفة الغربية، وجنين ونابلس وطولكرم وسلفيت وقلقيلية.

 

إقرأ أيضا: تقدير إسرائيلي يشكك بنجاح ورشة البحرين: لن يحل الصراع

ودعت فصائل فلسطينية، إلى وقفات ومسيرات لنقاط التماس مع الجيش الإسرائيلي في عدد من المواقع في الضفة الغربية المحتلة، الثلاثاء والأربعاء، تزامنا مع عقد مؤتمر المنامة، بحسب بيان صحفي.

وفي السياق ذاته أعلنت نقابة الصيادين الفلسطينيين، الاثنين، اعتزامها تعليق الصيد في بحر قطاع غزة، الثلاثاء، رفضا لمؤتمر "المنامة" الاقتصادي، وبالتزامن مع عقده في العاصمة البحرينية.

وقال نقيب الصيادين، نزار عياش: "قررنا تعليق العمل في بحر قطاع غزة بشكل كامل، من الساعة السادسة صباحا وحتّى السادسة مساء بتوقيت فلسطين".

وأوضح عياش أن تلك الخطوة تأتي رفضا لـ"ورشة البحرين" الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية، بحسب قوله.

وأعلنت المؤسسات الحكومية وبعض المؤسسات التابعة للقطاع الخاص، إضرابا عاما، الثلاثاء، رفضا لورشة البحرين، واستجابة لدعوة القوى والفصائل الوطنية والإسلامية الفلسطينية.