طالبت السفارة التُركية لدى واشنطن يوم أمس الجمعة، بضرورة احترام القضاء التُركي المُستقل، مُشيرة إلى أن تُركيا بلد ديمقراطي.
وجاء ذلك في بيان نشرته السفارة على تويتر، ردا على تدخل مسئولة أمريكية في قرار القضاء التركي تمديد حبس "متين طوبوز" الموظف في القنصلية الأمريكية باسطنبول وقال البيان: تركيا بلد ديمقراطي تحكمه سيادة القانون، ويجب على الجميع احترام قرارات القضاء المستقل، مُشيرًا إلى أن مبادرات التأثير على الإجراءات القضائية لا تساعد العملية القضائية.

وكانت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية "مورجان أورتاغوس"، في تغريدة نشرتها على تويتر أول أمس الخميس قالت فيها: نتيجة جلسة المرافعة التي جرت الخميس في تركيا مخيبة للآمال، لم نر دليلا موثوقا على وجود أي مخالفات، مع ذلك سيستمر سجن طوبوز

وأضافت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية: مرة أخرى، نشجع السلطات التركية على حل هذه المسألة بسرعة وشفافية ونزاهة مُضيفة.

يُجدر الإشارة إلى أن  التحقيقات التُركية كشفت ارتباط طوبوز بالمدعي العام الهارب "زكريا أوز"، ومديري شرطة سابقين، متهمين بالانتماء لمنظمة "فتح الله غولن"، التي تتهمها السلطات التركية بالوقوف وراء محاولة انقلاب فاشلة، في 15 يوليو 2016.

&

;