أفرجت السلطات السعودية عن ثلاثة معتقلين، اعتقل أحدهم مطلع العام 2017، لتوجيهه انتقادات لرؤية ولي العهد محمد بن سلمان "2030".

 

وقال حساب "معتقلي الرأي"، إن السلطات أفرجت عن الناشط الشاب سيف الإسلام الشراري، مرفقة فيديو نشره الأخير عبر حسابه في تطبيق "سنابشات" بعد الإفراج عنه.

 

وكان الشراري ظهر في فيديو بثه التلفزيون السعودي من داخل سجن الحاير، في تقرير عن أوضاع السجون.

 

وأوضح الحساب، أن السلطات أفرجت أيضا عن الشاعر والروائي فواز الغسلان، الذي اعتقل في أيلول/ سبتمبر من العام 2017.

 

وكان الغسلان، أطلق قبل اعتقاله بأيام، تغريدة مثيرة، جاء فيها: "في معركة (خنور) عام 1304هـ-1888م قام الشيخ جاسم آل ثاني بتأديب آل نهيان، ولا تزال تسيطر على أفكار ومشاعر شيوخ الإمارات في تعاملهم مع قطر".

 

ثالث المفرج عنهم، مؤخرا، كان السوري أنس دركل، وهو مدير مكتب الداعية المعتقل عبد العزيز الطريفي.

 

واعتقل دركل عدة مرات من قبل السلطات السعودية، كان آخرها، في أيلول/ سبتمبر من العام 2019.

 

وذكر حساب "معتقلي الرأي"، أن السلطات نقلت المعتقل فراج الراشد من السجن إلى "الاستراحة" تمهيدا لإطلاق سراحه.

 

واللافت أن الراشد اعتقل منتصف العام 2003، لاتهامه بالتستر على منتمين لتنظيم القاعدة، وحكم عليه بالسجن سنتين ونصف فقط، إلا أنه لم يطلق سراحه بعد.