تلقت الحكومة السريلانكية مخططا تفصيليا عن الانفجاريات التي شهدتها العاصمة كولومبو  يوم عيد الفصح قبل حدوثها بأيام ولكنها تجاهلتها.


جاء ذلك حسب إفادة صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، التي أكدت على أنه تم توجيه تفاصيل لقائد المخابرات الهجمات، كما أدعى أن زهران هاشم وجماعة التوحيد والجهاد التابع لها خططوا لتنفيذ عمليات انتحارية، وتم الكشف عن الأماكن التي من المقرر أن تستهدفها الهجمات ولكنه لم يهتم.

 ووفقا مذكرة "نيويورك تايمز" السرية التي هي بحوزتها، مُشيرة إلى أن عددا من كبار المسئولين بالحكومة أكدوا ما ذكرته الوثيقة، مشيرين إلى كذب تصريحات الرئيس السريلانكى "ماثيبالا سيريسينا" بشأن عدم علمه بتلك التحذيرات.


يُجدر الإشارة إلى أنه ومن غير المعتاد تقاسم قائد الاستخبارات الوطنية مثل هذه المعلومات السرية للغاية مع مسئولي الشرطة، دون أن يعلم بها رئيس البلاد، موضحين أن الأمر تم تجاهله تماما.