أعلن نائب وزير العدل الأمريكي "رود روزنشتاين" أمس الاثنين، استقالته بعد نحو عامين على توليه منصبه، خصوصًا بعد  أزمة تقرير مولر الذي يُشرف روزنشتاين عليه.

جاء ذلك في رسالة لـ"روزنشتاين" وجهها للرئيس الأمريكي  "دونالد ترامب" قال فيها:  سأغادر منصبي في 11 مايو،  بعد أكثر من عامين حافلين بصفته المسئول الثاني في وزارة العدل، تولى خلالهم التحقيق في التدخل الروسي في الانتخابات ومساعدة ترامب على تحقيق الفوز.


وكان نائب وزير العدل الحالي قد كتب في تقريره الأخير الذي نشر في 18 أبريل، أن لا أحد في حملة ترامب تآمر للتواطؤ مع روسيا، إلا أنه لم يتوصل إلى أي نتيجة في ما يتعلق بمسألة إعاقة العدالة وترك هذه المهمة للكونجرس ليقرر فيها بعد إن جمع الأدلة وفصّلها.


يُجدر الإشارة إلى أن روزنشتاين كان قد أعلن العام الماضي أنه سيستقيل بعد نشر تقرير مولر، وعدد في رسالة الاستقالة الإنجازات خلال توليه مهمته، وقال إن وزارة العدل حققت "تقدما سريعا" فى خفض معدل الجريمة وحماية المستهلكين وفرض قوانين الهجرة.