قال المتحدث باسم الجيش الليبي التابع لحكومة الوفاق محمد قنونو، الإثنين، إن قوات الجيش الليبي تقدمت في محور العزيزية، وبسطت سيطرتها على مواقع استراتيجية بمنطقتي السبيعة وسوق السبت.

وأضاف قنونو في إيجاز صحفي، أن قوات الجيش صدت محاولة يائسة للتقدم في محور معسكر اليرموك من قبل ميليشيات حفتر، تمكنت فيها عناصر الجيش من دحر المعتدين.

وأوضح المتحدث باسم الجيش الليبي أن سلاح الجو الليبي نفذ اليوم عشر طلعات جوية بين استطلاعية وقتالية، استهدفت آليات العدو، وأسهمت في مساندة القوات على الأرض.

وبين قنونو أن عجز ميليشيات حفتر في تحقيق تقدمات على الأرض منذ بدء غزوها نحو طرابلس، قاد إلى تدخل الدول الداعمة لحفتر بطيرانها الحربي، مستهدفة بشكل متعمد منازل المدنيين، وكان آخرها صباح أمس بمنطقة عين زارة، وقبلها في أبوسليم مخلفة ضحايا بين المدنيين.

وأشار المتحدث باسم الجيش الليبي إلى أن استخدام ميليشيات حفتر، بدعم من بعض الدول للمنشآت النفطية واستغلال الموانئ كقواعد عسكرية، هي جريمة تضاف إلى جرائمه التي سيلاحق عليها وستقوده للعدالة.

وجدد قنونو دعوته لكل المسلحين في صفوف ميليشيات حفتر، إلى ترك سلاحهم وتسليم أنفسهم، قبل أن يتخلى عنهم من دفع بهم في هذه المعركة الخاسرة، أسوة برفاقهم السابقين.

 

 ارتفاع قتلى معارك طرابلس إلى 345 بينهم 22 مدنيا