قال رئيس المكتب السياسي السابق، لحركة حماس، خالد مشعل: "إن الأردن يتعرض لعقوبات وتجويع، ونوع من الحصار، لتطويع موقفه السياسي، وقبول صفقة القرن"، كاشفا النقاب عن تواصل بينه وعدد من قيادات الحركة، وبين الجهات الرسمية في عمّان.

وأوضح مشعل، خلال ندوة ضمن الملتقى، "الآفروآسيوي" المنعقدة في تركيا، أن الأردن، "يواجه خطرا حقيقيا، وهو أحد الأطراف المستهدفة ضمن الصفقة المذكورة".

 

إقرأ أيضا: خبير فلسطيني يدعو لتكثيف الجهود لمواجهة صفقة القرن

وأضاف: "المملكة مستهدفة بأرضها، وبفرض التوطين عليها، ونزع دورها، في المسجد الأقصى المبارك".

وأشاد مشعل بموقف العاهل الأردني عبد الله الثاني، والشعب الأردني، من قضية القدس المحتلة، داعيا الدول العربية والإسلامية المؤثرة، إلى الوقوف بجانب عمّان، لـ"يظل صامدا ضد صفقة القرن".