صرحت صحيفة "واشنطن بوست"، اليوم الإثنين 29 أبريل ، أن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، وخلال نحو 800 يوم في الرئاسة فإن التصريحات الكاذبة والمضللة التي أدلى بها تجاوزت الـ10 آلاف تصريح.

وكان من المفترض أن تغطي الإحصائيات التي تولاها فريق "تقصي الحقائق" في الصحيفة، المئة يوم الأولى من رئاسة ترامب، لكن العملية تواصلت بعد ذلك.

وسجل 22 بالمئة من هذه التصريحات أثناء تجمعات "أعيدوا أميركا عظيمة" التي ابتعد فيها ترامب كثيرا عن الواقع والحقائق.


ومنذ وصوله إلى الرئاسة في كانون الثاني/ يناير 2017 حصل ترامب على 21 بطاقة تسندها الصحيفة لخبر كاذب تكرر على الأقل عشرين مرة.

يشار إلى أن ترامب الذي يصف بانتظام الصحافيين بأنهم "أعداء الشعب"، وأنهم يروجون "أخبارا مزيفة"، وعلق مؤخرا على مدققي الحقائق في الصحف قائلا "إن مدققي الحقائق المزعومين هم بين أكثر الأشخاص عديمي النزاهة داخل وسائل الإعلام".