كشف مصدر سوداني مطلع، الأحد، تطورات الحالة الصحية للرئيس السوداني المعزول عمر البشير المتواجد بسجن كوبر المركزي شمالي الخرطوم.

وقال المصدر وهو أحد قيادات النظام السابق الذي خرج مؤخرا من سجن كوبر، مفضلا عدم الكشف عن اسمه: إن "البشير حاليا في حالة صحية مستقرة، بعد تعرضه لوعكة سابقة بسبب الحالة النفسية التي أصيب بها جراء شعوره أنه تعرض للخيانة".

وأضاف المصدر أن البشير "شكا من تعرضه للخيانة والخذلان من ضباط كبار في الجيش والأمن والمخابرات".

وأشار المصدر إلى أن أسماء الضباط التي ذكرها البشير "هي حاليا خارج المشهد السياسي في البلاد" وفقا للأناضول.

 

إقرأ أيضا: وول ستريت: السعودية والإمارات تلعبان دورا كبيرا بالسودان

وفي 11 نيسان/أبريل الجاري، عزل الجيش البشير من الرئاسة بعد 3 عقود من حكمه البلاد، على وقع احتجاجات شعبية متواصلة منذ نهاية العام الماضي.

وشكّل الجيش مجلسا عسكريا انتقاليا، وحدد مدة حكمه بعامين، وسط خلافات مع أحزاب وقوى المعارضة بشأن إدارة المرحلة المقبلة.

يأتي ذلك في الوقت الذي قال فيه مصادر في المعارضة السودانية إنها اتفقت مع المجلس العسكري، على تشكيل مجلس رئاسي سيادي، للفترة الانتقالية.

وقالت المصادر إن المجلس سيتكون من عسكريين ومدنيين.