وقالت وكالة أنباء النظام السوري إن الأسيرين زيدان الطويل، وأحمد خميس، وصلا من سجون الاحتلال الإسرائيلي إلى سوريا عبر معبر القنيطرة.

 

وتسلم الصليب الأحمر الأسيرين من الجانب الإسرائيلي.

 

وصرح الجيش الإسرائيلي في بيان بأنه تم نقل الأسيرين إلى اللجنة الدولية للصليب الأحمر في معبر القنيطرة على خط الهدنة مع هضبة الجولان السورية المحتلة.

 

وذكرت هيئة السجون الإسرائيلية أن خميس من مخيم للاجئين الفلسطينيين قرب دمشق والطويل من قرية حضر الدرزية السورية.


وقالت الهيئة إن خميس عضو بحركة فتح الفلسطينية وسُجن عام 2005 بعد محاولته التسلل إلى قاعدة عسكرية إسرائيلية، أما الطويل فسُجن عام 2008 بتهمة تهريب المخدرات، بحسب تعبيرها.

 

وكانت إسرائيل وافقت على الإفراج عن سجينين سوريين اثنين لديها بعدما أعادت روسيا رفات جندي إسرائيلي.

 

وسلمت روسيا، حليف دمشق الرئيسي، الشهر الجاري رفات الجندي الإسرائيلي زخاري باومل ومتعلقاته الشخصية.

 

وكان قد أعلن فقد باومل إلى جانب جنديين إسرائيليين آخرين في معركة بالدبابات عام 1982 مع قوات سورية في لبنان.

 

وذكر مصدر حكومي سوري أن دمشق ضغطت على موسكو لتأمين إطلاق سراح أسرى في إسرائيل.

 

 إسرائيل ستطلق سراح أسيرين سوريين مقابل جثة "زخاري باوميل"

وأكد مسؤول إسرائيلي رافضا الكشف عن هويته أن الخطوة هي "بادرة حسن نوايا" بعد إعادة رفات العسكري زخاري باوميل في أوائل نيسان/ أبريل إلى إسرائيل.