قرر حزب المحافظين البريطاني الحاكم إبعاد 14 من أعضاءه عن العمل مؤقتا، بعد نشرهم تعليقات عنصرية أو مسيئة للمسلمين على مواقع للتواصل الاجتماعي.
جاء ذلك حسب ما نقلته صحيفة "إندبندنت" من تصريحات للمتحدث باسخ حزب المحافظين، حيث قال: رصدنا أن أعضاء في حزب المحافظين، منهم نواب ومستشارون، منخرطون في التعصب الذي لا ينبغي أن يكون له مكان في حزب المحافظين الحديث.

وأشارت الصحيفة إلى أن التعليقات تضمنت دعوات موجهة للنواب المسلمين إلى ترك مناصب حكومية يشغلونها، بالإضافة لدعوات للحكومة إلى التخلص من جميع المساجد في البلاد.

يُجدر الإشارة إلى أن "مجلس مسلمي بريطانيا" كان قد دعا أكثر من مرة خلال العام الماضي حزب المحافظين، إلى ضرورة فتح تحقيق مستقل في  انتشار ظاهرة "الإسلاموفوبيا" بين أعضاء الحزب.