قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في كلمة أمام حشد جماهيري، في ولاية طرابزون ، اليوم السبت 2 مارس ، أنّ بلاده ستفعل ما بوسعها لحل الأزمة بين الهند وباكستان، التي تصاعدت خلال الأيام الماضية. مضيفا أنّ "تصعيد التوتر وصب الزيت على النار لا يُفيد أحداً". 

واوضح انه "واثق أن جهود تركيا ستسهم في تجاوز هذه المرحلة العصيبة".

واعتبر أن "إفراج الباكستانيين عن الطيار الهندي الذي أسروه خطوة تستحق التقدير، و"نتمنى أن يقابل أصدقاؤنا في الهند هذه الخطوة بنفس الشكل".


وتصاعدت التوترات بين نيودلهي وإسلام آباد منذ هجوم استهدف دورية في الشطر الخاضع لسيطرة الهند في 14 فبراير الماضي، اسفر عن مقتل 44 جنديا هندياً، وإصابة 20 آخرين من إقليم كشمير، المتنازع عليه مع باكستان، التي نفت علاقتها بالهجوم.

لترد الهند بغارة جوية الثلاثاء الماضي على ما قالت إنه "معسكر إرهابي"، في الشطر الذي تسيطر عليه إسلام آباد من الإقليم، للمرة الأولى منذ حرب 1971.

ويوم الجمعة سلمت إسلام آباد إلى نيودلهي طياراً هندياً أسره الجيش الباكستاني يوم الأربعاء، عقب إسقاط مقاتلتين تابعتين لسلاح الجو الهندي اخترقتا المجال الجوي الباكستاني.

ومنذ نيل البلدين الاستقلال عن بريطانيا في 1947، يستمر النزاع على اقليم كشمير حيث نشبت 3 حروب، في 1948، و1965، و1971، أسفرت عن مقتل قرابة 70 ألف شخصٍ من الطرفين.‎