خرجت "السترات الصفراء" في العاصمة الفرنسية باريس، إلى شوارع ومدن فرنسا للسبت السادس عشر، بالتزامن مع انتشار دعوات لإعادة الحراك الشعبي لزخم الأسابيع الأولى.
وكانت السترات الصفراء قد دعت إلى عدة تظاهرات تحت شعار "السترات الصفراء الفصل السادس عشر: عصيان"، ومن المقرر أن تجري في العاصمة باريس تظاهرات بـ"قوس النصر" و"ساحة دانفير روشرو"، بالإضافة لعدة مدن أخرى.

يُجدر الإشارة إلى أن قيادات السترات الصفراء، كانت قد دعت إلى تظاهرات في عطلة نهاية الأسبوع في 9 مارس ، بالتحديد يوم 16 مارس، عقب انتهاء النقاش الكبير، ومع مرور أربعة أشهر على بدء التظاهرات3


وكان الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون" قد أطلق في 15 يناير الماضي نقاشا وطنيا ليتمكن كل فرنسي من التعبير عن مطالبه خلال شهرين تنتهي المهلة في 15 مارس الجاري، وسط رفض تام من السترات الصفراء، معتبرين أن هذا النقاش مهزلة.