يدعو القرار الأمريكي الذي من المقرر أن يصوت مجلس الأمن الدولي غدا الخميس 28 فبراير عليه ، إلى إجراء انتخابات رئاسية جديدة تحت إشراف دولي، وفتح الأبواب أمام إدخال المساعدات لإنهاء "الأزمة الإنسانية" في فنزويلا.
وفي السياق ذاته، تجهز روسيا مشروعا بديلا يدعو لتسوية الفنزويليين أزمتهم بأنفسهم عبر الحوار وبعيدا عن التدخل العسكري، ويشدد على "ضرورة الاحترام التام للمبادئ الإنسانية والحياد وعدم الانحياز والاستقلال في توفير المساعدات الإنسانية".


ويحث المشروع مجلس الأمن على الاعتراف بـ"الدور الرئيسي للحكومة الفنزويلية في تنظيم وتنسيق ومساندة وتنفيذ جهود ومبادرات المعونة الدولية على أراضيها".