أشار سفير باكستان لدى واشنطن "أسد مجيد خان" إلى أن موقف الولايات المُتحدة من غارات الهند على كشمير شجع نيودلهي على شن هجومًا أخر.
يأتي ذلك ردًا على بيان كان قد أصدره وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو"، عقب غارات هندية أدعت أنها كانت تستهدف معسكرًا لجماعات مُسلحة، حيث أكد خان على أن بيان خارجية أمريكا فُسر وفهم على أنه تأييد للهنود، وهذا ما شجعهم على استكمال غاراتهم.


كما أعرب السفير الباكستاني عن أسفه لعدم إدانة الولايات المتحدة انتهاك سلاح الجو الهندي أجواء باكستان وشنه غارة على أراضيها، مُشيرًا إلى أن بلاده تتطلّع لدور أكبر للدبلوماسية الأمريكية في نزع فتيل التصعيد بين إسلام آباد ونيودلهي


يُجدر الإشارة إلى أن العلاقات بين الهند وباكستان شهدت تطورًا عقب قيام سلاح الجو الهندي بتنفيذ غارات جوية أول أمس الثلاثاء على مواقع بإقليم كشمير بالأراضي الباكستانية، مُدعيًا أن يستهدف عناصر مُسلحة، تسببت في قتل 41 عسكري هندي.

وأزداد التوتر بين البلدين صباح أمس الأربعاء، بعد إعلان باكستان إسقاطها مقاتلتين هنديتين اخترقتا أجواءها، وأسرها طيارين اثنين، كما أعلنت الخارجية الهندية أنها أسقطت مقاتلة تابعة للقوات الجوية الباكستانية، وفقدت بدورها مقاتلة من نوع "ميج-21" أسقطها الجيش الباكستاني.