أيد البرلمان البريطاني، اليوم  الأربعاء 27 فبراير ، خطة رئيسة الحكومة تيريزا ماي، المعدلة لـ"بريكست"، والتي يمكن أن تؤجل الخروج من الاتحاد الأوروبي ، وذلك عقب يوم من إعلانها ترك خيار التصويت للبرلمان في 14 مارس.

وكانت ماي، قالت إنه في حال رفض الخيارين "ستطرح الحكومة في 14 مارس، مذكرة لمعرفة ما إذا كان البرلمان يريد تمديدا قصيرا للمادة 50.