تمكنت القوات الباكستانية من إسقاط مُقاتلتين هنديتين، خلال عملية اعتراض فوق سماء كشمير الهندية.

جاء ذلك حسب إفادة قناة "الجزيرة" التي أكدت على أن مقاتلة هندية أسقطت بمنطقة بدغام في كشمير الهندية وتم أسر طياريْها ونقل أحدهما للمستشفى، والمقاتلة الأخرى سقطت وأسفرت عن مقتل طياريها بالإضافة لمدني.


وتمكن حساب "راديو باكستان" على تويتر من نشر شريط فيديو  يظهر فيه عناصر  الجيش الباكستاني وفي حوزتهم  أحد الطياريْن اللذين أسرا وهو يعرف بهويته ويجيب عن أسئلة عسكريين باكستانيين بشأن المهمة التي كان يقوم بها.

تزامنًا مع تلك الضربات الجوية والغارات نقلت مصادر إعلامية عن مسئولين هنود أن نيودلهي قررت إغلاق أربعة مطارات شمال البلاد بعد اختراق مقاتلات باكستانية المجال الجوي الهندي.


ومن جانبه قال المتحدث باسم الحكومة الباكستانية أن رد الفعل العسكري الباكستاني ليس ردا انتقاميا للتدخل الهندي المتواصل في كشمير، نافيا وجود نية لدى إسلام آباد للتصعيد، مؤكدًا على استعداد بلاده للرد إن اضطرت إلى ذلك.

يُجدر الإشارة إلى أن طائرات تابعة للجيش الهندي شنت غارات على مواقع بكشمير الهندية يوم أمس، أسفرت عن مقتل مدنيين، فيما أدعت الهند أن القصف كان لمواقع تنظيم مُسلح.