وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف يعلن استقالتَه من منصبِه على موقع إنستغرام وسط تساؤلات ٍوغموض في موقفِ الرئيس حسن روحاني منها.. فعلى ماذا يؤشرُ إعلانُ الاستقالة؟ وأيُ انعكاسات له على السياسة الخارجية لطهران؟