وصل الرئيس الكوري الشمالي "كيم جونج أون" اليوم الثلاثاء إلى فيتنام، لعقد قمة مع نظيره الأميركي "دونالد ترامب"، للتوصل إلى اتفاق بشأن تخلي الجانب الكوري عن برنامجه النووي. 

 

وسيعقد الزعيمان اجتماعاً مقتضباً، مساء الأربعاء، ثم سيحضران مأدبة عشاء برفقة ضيفين لكل منهما ومترجمين.

جاء ذلك حسب وكالة "رويترز" التي أكدت على أن قطار كيم وصل إلى مدينة "دونج دانج" في فيتنام بعدما عبر الحدود من الصين، وكان في استقباله بالمحطة مسئولون فيتناميون، وأقيمت مراسم استقبال رسمية حيث استعرض حرس الشرف ورُفع علما كوريا الشمالية وفيتنام.


ومن ناحية أخرى غادر ترامب  واشنطن أمس الاثنين، متوجهاً إلى فيتنام على متن الطائرة الرئاسية، متوجهاً إلى القمة التي ستعقد في هانوي الأربعاء والخميس، مُعربًا للصحفيين قبل مغادرته عن تفاؤله بأن القمة ستكون رائعة، قائلاً: نُريد إزالة الأسلحة النووية من شبة الجزيرة الكورية.

يُجدر الإشارة إلى أن العلاقات بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة، تشهد توترًا ملحوظًا بسبب رغبة الأخير في إزالة النووي الخاص بكوريا، فيما ترفض كوريا إيقاف برامجها النووية إلا بضمانات اقتصادية وعسكرية