يصوت مجلس النواب الأمريكي "الكونجرس"، اليوم الثلاثاء، على إلغاء حالة الطوارئ التي أعلنها ترامب، على خلفية تمويل الجدار الحدودي بين أمريكا والمكسيك.


جاء ذلك حسب ما أكدته رئيسة الكونجرس في مؤتمر صحفي أمس الاثنين، حيث أكدت على أن إن إعلان حالة الطوارئ تُعتبر انتزاع رئاسي للسلطة بما ينتهك الدستور الأمريكي، مُشيرة إلى أن الأمر يتعلق بالدستور، وسوف نكون مُقصرين في أداء واجبنا إذا لم نقاوم أو نلغي قرار فرض الطوارئ.


وتُمثل حالة الطوارئ طريق للحصول على أموال من ميزانية البناء الخاصة بالبنتاجون واستخدامها لبناء الجدار، إلا أن نواب الكونجرس، وعلى رأسهم بيلوسى، يرون أن إعلان ترامب غير متوافق مع الدستور، مؤكدين أن الدستور يعطى صلاحيات الانفاق للمجلس، وأنه لا توجد مشكلة على الحدود الجنوبية من الأساس.


الجدير بالذكر أن  ترامب كان قد أعلن حالة الطوارئ في منتصف فبراير الجاري، قائلاً إنه أمر ضروري للبلاد بسبب تفشى الهجرة غير الشرعية وتهريب المخدرات والبشر على الحدود الجنوبية.