اجتاحت عاصفة ثلجية مناطق في الساحل الشرقي للولايات المتحدة، نتج عنها مشاكل طالت ملايين السُكان في أجواء باردة وصلت درجة الحرارة فيها إلى 9 درجات تحت الصفر.

جاء ذلك حسب إفادة وكالة "يو إس إيه"، التي أشارت إلى أن درجة الحرارة ستواصل الانخفاض وسط توقعات بعاصفة ثلجية أخرى ستضرب المناطق الشرقية والوسطى بالولايات المتحدة.

وبالرغم من هذا الطقس البارد، إلا أن هناك أشخاص تمكنوا من الخروج لمُشاهدة المناظر الخلابة التي أنتجها الثلج بسبب العاصفة.

يجدر الإشارة إلى أن العاصفة شديدة البرودة، تسببت في تجمد شلالات "نياجرا"، كما أن بعض الأمواج كادت أن تضرب الساحل الشرقي بقوة، لكنها تجمدت بفعل العاصفة.