دعا الاتحاد الأوروبي ، اليوم الاثنين 25 فبراير ، إلى تفادي التدخل العسكري في فنزويلا التي تشهد محاولة انقلاب من المعارض خوان غوايدو الذي أعلن نفسه رئيساً انتقالياً بمساعدة امريكا.

وأكدت المتحدثة باسم وزيرة الخارجية الأوروبية فديريكا موغيريني ، أن القادة الأوروبيون يواصلون البحث مع كافة الأطراف المعنية بالأزمة.

وقالت المتحدثة مايا كوتشيانيتش للصحافيين: "ينبغي تجنب التدخل العسكري"، في حين يبحث غوايدو ، مع نائب الرئيس الأميركي مايك بنس وحلفائه في مجموعة ليما، في كيفية الضغط الرئيس نيكولاس مادورو، لإجباره على التنحي عن الحكم.