حظرت النمسا التمويل الخارجي لأئمة المساجد. وأثارت أولى الدعاوى القضائية في النمسا ضد الأئمة، الذين يتلقون الدعم المالي التركي، ضجة كبيرة. وطرحت التساؤل حول ما إن كانت ألمانيا، ستحذو حذو النمسا.

خلق التمويل الخارجي للمساجد حالة غليان في النمسا، خاصة بعد إغلاق سبعة مساجد وطرد عشرات من الأئمة العام الماضي. ويعود السبب في ذلك إلى الحملة التي شنتها الحكومة النمساوية للاشتباه في حصول رجال الدين على دعم مالي مباشر من هيئة الشؤون الدينية التركية. و منذ عام 2015، يحظر قانون خاص بالإسلام في النمسا التمويل الخارجي. وينص هذا القانون أيضاً على أنه يجب على المؤسسة الدينية المُعترف بها بحسب القانون العام تغطية مصاريف الخدمات الدينية من مصادر تمويل محلية. وعلى النقيض من ألمانيا، فالإسلام والمسلمون في النمسا معترف بهم قانونياً منذ 100 عام.

قانون ضد المسلمين؟

هناك العديد من الدعاوى القضائية المعلقة ضد هذا القانون، وينتظر كثيرون بترقب البث فيها. ويتهم المنتقدون الدولة النمساوية بالتدخل في الشؤون الداخلية للمؤمنين. ولا تثير الدعاوى القضائية بشكل كبير قلق الحكومة الشعبية اليمينية المحافظة  للمستشار سيباستيان كورتس. وهناك بدأ تطبيق القانون وفقا لصياغته الحرفية. وسيتم  مراجعة ستين إماماً من بين 260 إمام موجودين في النمسا. البروفيسور جورج لينباخر، عضو المحكمة الدستورية النمساوية، يشرح في مقابلة له مع DW أنه، وفقا للنص القانوني، يجب دفع أجرة "الإمام العادي" من المصادر المحلية. في ألمانيا، ولا يطالب بعض الساسة من المعسكر المحافظ والشعبي اليميني فحسب بأن تأخذ ألمانيا هذا القانون كمثال، وإنما هناك أيضاً مطالب بالتحرك ضد التمويل الخارجي من قبل المعسكرات السياسية الأخرى.

Österreich Regierung PK Imame Ausweisung (picture-alliance/dpa/APA/R. Jaeger)

ويطالب فولكر بيك، العضو من حزب الخضر منذ سنوات والمعارض بشدة  للجمعيات الإسلامية في ألمانيا، البوندستاغ  بالتحرك ضد التمويل الخارجي . في محادثة له مع DW، يؤيد قانون الشفافية الذي يشمل المنظمات غير الحكومية والمجتمعات الدينية على حد سواء. ويضيف بأن هذا يمكن أن يكشف عن التدفقات المالية من الخارج - وهو أمر مطلوب على وجه السرعة: "نحن نعلم كيف يسير التمويل  الخارجي بالنسبة لتركيا، لكن لا نعلم شيئاً عما يجري من قبل الدول العربية ودول شمال أفريقيا هنا".

المطالبة بمزيد من الانفتاح والشفافية

الأمر المثير للجدل حول هذا الاقتراح هو أن الساسة الألمان بالتحديد كانوا في الماضي ضد قوانين مماثلة في كل من إسرائيل أو روسيا، حيث تُجبر هناك المنظمات غير الحكومية الأجنبية بطرق مختلفة على الكشف عن مصادر تمويلها. ولا يرى بيك في هذا تناقضاً، لأن التشريع الروسي كان واضحاً أن له دوافع سياسية، وهذا سبب يمنع المقارنة. في روسيا، تُجبر المنظمات غير الحكومية ذات التوجه السياسي على الإعلان عن نفسها كعميل أجنبي بأمر من وزارة العدل. ويقول بيك: " هذا ليس ضروري، من أجل الشفافية. الأمر يتعلق أكثر بالتشهير بمنظمات حقوق الإنسان".

وحول مدى أهمية مراقبة التدفقات المالية الأجنبية، يشير بيك إلى "الطابع المزدوج" للمنظمات الإسلامية، ويقول: "العديد من اتحادات المساجد، الموجودة هنا، تعمل في بلدانها كحركة سياسية أو كحزب سياسي". ويذكر على سبيل المثال، الاتحاد التركي للجمعيات الثقافية الإسلامية في أوروبا (ATIB)، والذي يتخذ من كولونيا مقراً له، ويُعرف في كثير من الأحيان باسم الذراع الألماني لتنظيم "الذئاب الرمادية"، والذي يُعتبر حزباً قومياً في تركيا. وكمثال آخر، تذكر الجمعية الإسلامية التركية "ملِّي غوروش" Milli Görüs، ومقرها في كولونيا أيضاً، والتي كانت في الأصل جزءاً من حزب أربكان في تركيا. ويعتبر السياسي التركي نجم الدين أربكان المرشد السياسي للرئيس التركي الحالي رجب طيب أردوغان وحزبه حزب العدالة والتنمية. وتخضع "ملِّي غوروش" منذ سنوات لمراقبة  هيئة حماية الدستور، وفي نفس الوقت يراقبها عضو في المجلس الإسلامي في ألمانيا.

Berlin Sunnitische Verbände beim Bundespräsidenten (picture-alliance/dpa/B. von Jutrczenka)

"قانون خاص بالمسلمين"

خلال حديثه مع DW، عبّر رئيس المجلس الإسلامي في ألمانيا، برهان كيسيس، عن قلقه من الموضوع، إذ قال بأن الجدل يُظهر مدى ضآلة معرفة الرأي العام الألماني بما وصفه بـ "البنية التحتية للإسلام، وقال :"لا أعرف مسجداً واحداً، يُمول من الخارج". وتحدث كيسيس عن حالات معزولة  وأنه هناك فرق بين رواتب الأئمة من تركيا والتكاليف الجارية للمساجد.

" تمويل الاتحادات الإسلامية  في ألمانيا ذاتي مائة في المائة و يتكون من رسوم العضوية والتبرعات". لا توجد إحصائيات رسمية حول هذا الموضوع. و يحذر كيسيس الساسة الألمان من الوقوع في "المصيدة النمساوية" ووضع "قانون خاص بالمسلمين"، وهن هذا يقول :"إذا كان القانون يشكل عامة الناس، فذلك جيد. لكن إن كان خاص بالمسلمين فقط، نحن بالطبع ضد ذلك".

بالنسبة لفولكر بيك، فيرى أنّ هناك أقليات دينية أصغر من الخارج تمكنت من تمويل نفسها في ألمانيا بالكامل، ودون رأس مال أجنبي، ويقول :"على المرء أن يقول للمسلمين، أنت عظماء، ويمكنكم تمويل أنفسكم".

في النمسا، أخذ النقاش في الآونة الأخيرة منعطفاً جديداً بالكامل. ففي دعوة عامة للمساعدة، اتجه رئيس الاتحاد الإسلامي المنتخب حديثاً، أوميت فورال، إلى الرأي العام، مشيراً إلى أنه بعد عمليات طرد الأئمة، لم يعد هناك عدد كاف من الأئمة للحفاظ على تسيير المساجد.

ريشارد أ. فوكس/ إ.م

  • Frau mit Kopftuch in Frankreich (AP)

    ملف صور: المسلمون في أوروبا.. الانتشار والأعداد

    فرنسا

    تعد فرنسا البلد الذي يوجد فيه أكبر عدد من المسلمين في أوروبا، إذ يقدر عددهم بحوالي 5 مليون مسلم. أغلب هؤلاء المسلمين ينتمون إلى دول المغرب العربي وشمال أفريقيا. عرفت أعداد المسلمين في فرنسا تزايداً ملحوظاً بعد الحرب العالمية الأولى، إذ كان البلد في حاجة إلى الأيدي العاملة.

  • Köln Moschee (Getty Images/M. Hitij)

    ملف صور: المسلمون في أوروبا.. الانتشار والأعداد

    ألمانيا

    تعتبر ألمانيا من بين أهم الدول التي قصدها مسلمون منذ نهاية الحرب العالمية الثانية. ويقدر عدد المسلمين في ألمانيا بحوالي 5 مليون شخص. وتتجاوز نسبة الأتراك الثلثين. كما أن عدد المسلمين بهذا البلد عرف تزايداً، خصوصاً ما بين عامي 2010 و2016، حيث قصدها حوالي مليون لاجئ. وحسب الدراسات فإن 86 بالمائة من اللاجئين الذين قصدوا ألمانيا مسلمون. ويضم البلد مئات المساجد وعشرات المراكز الدينية.

  • Symbolbild - Muslime in England (Getty Images/D. Kitwood)

    ملف صور: المسلمون في أوروبا.. الانتشار والأعداد

    بريطانيا

    يتمركز أغلب المسلمين في بريطانيا في العاصمة لندن. وتنقسم أصولهم بين قادمين من الهند، الشرق الأوسط وأفريقيا. أحدث دراسة في الموضوع أشارت إلى أن المملكة المتحدة لم يدخلها لاجئون مسلمون كثر بين 2010 و2016، إذ قدر عددهم بـ 60 ألف. وبشكل عام، فعدد المسلمين الذين وصلوا إلى المملكة منذ 2010 يناهز 43 بالمائة من المهاجرين لبريطانيا.

  • Die große Moschee von Cordoba (Fotolia/Mariusz Prusaczyk)

    ملف صور: المسلمون في أوروبا.. الانتشار والأعداد

    إسبانيا

    عاش جزء من إسبانيا تحت الحكم الإسلامي لفترة طويلة، وما تزال تحتفظ في بعض مدنها بآثار ذلك. حسب إحصاءات 2012، فإن أكثر من مليون و900 ألف شخص يعتنقون الدين الإسلامي في البلد. ينحدر أكثرية المسلمين هناك من الأصول الأمازيغية، خاصة من شمال المغرب وبعض البلدان الإفريقية. ويتوزع المسلمين على مدن عديدة أهمها: مدريد وكتالونيا والأندلس وفالنسيا ومورثيا وكانارياس..

  • Italien Teilnehmer der Muslimischen Gemeinde in der Santa Maria Caravaggio- Kirche (picture-alliance/dpa/F. Lo Scalzo)

    ملف صور: المسلمون في أوروبا.. الانتشار والأعداد

    إيطاليا

    حسب إحصائية تعود لـ2016، فإن المغاربة المسلمين يقدرون بحوالي نصف مليون مسلم، ضمن أكثر من مليون و700 ألف شخص يعتنق الإسلام. المسلمون في إيطاليا يتركزون في الجهات الصناعية في شمال البلد، كما تضم العاصمة لوحدها أزيد من 100 ألف مسلم. وبالنسبة لدور العبادة، فتضم روما واحداً من أكبر المساجد في أوروبا فضلاً عن مساجد أخرى تنتشر في المدن والحواضر.

  • Niederlande Muslimische Frauen in Amsterdam (Getty Images/AFP/A. Johnson)

    ملف صور: المسلمون في أوروبا.. الانتشار والأعداد

    هولندا

    في العقود الأخيرة من القرن الماضي، استقطبت هولندا اليد العاملة من "بلدان مسلمة" كتركيا والمغرب. وتشير بيانات إلى أن عدد المسلمين في هولندا تجاوز 850 ألف مسلم في 2006. كما أشارت صحيفة AD الهولندية مؤخراً إلى أن الإسلام يعرف انتشاراً واسعاً داخل البلد، وعززت ذلك بأرقام تفيد تنامي الإسلام بامستردام على غرار الديانات الأخرى.

  • Große Moschee in Brüssel (DW/K. Hameed)

    ملف صور: المسلمون في أوروبا.. الانتشار والأعداد

    بلجيكا

    يقصد الكثير من المسلمين بلجيكا، ويتجاوز عددهم هنالك 700 ألف مسلم من أصول مغربية بالدرجة الأولى. يحتل الإسلام الرتبة الثانية ضمن الديانات المعتنقة في البلد. وحسب تقرير لجريدة الإيكومنست البلجيكية، في وقت سابق، فإن نصف أطفال المدارس الحكومية في بروكسيل من عائلات مسلمة. كما يوجد في العاصمة أكثر من 300 مسجد. تعترف بلجيكا بالدين الإسلامي وتخصص ميزانية لتدريس التربية الإسلامية، ودفع رواتب بعض الأئمة.

  • Dänemark Burka-Verbot (picture-alliance/Scanpix Denmark/S. Bidstrup)

    ملف صور: المسلمون في أوروبا.. الانتشار والأعداد

    الدانمارك

    وصل الإسلام حديثاً إلى الدنمارك وذلك مع هجرة العمال المسلمين بدءاً من منتصف القرن العشرين. ويقدر عدد المسلمين حوالي 300 ألف مسلم، أي 5 بالمائة تقريباً من سكان الدنمارك. وينحدر أغلبهم من تركيا ودول عربية. كما يوجد من بين المسلمين ألبان وباكستانيون ودنماركيون

  • Griechenland improvisierte Moscheen in Athen (Getty Images/M. Bicanski)

    ملف صور: المسلمون في أوروبا.. الانتشار والأعداد

    اليونان

    تقدر نسبة المسلمين في اليونان بحوالي 3 بالمائة من إجمالي السكان. وتعتبر اليونان من بين الدول الأولى التي عرفت الإسلام، إذ قدمت جيوش المسلمين إلى جزيرة "رودوس" أول مرة عام 654 ميلادي. يوجد خمس مجموعات سكانية مسلمة في البلد، تنقسم إلى: أتراك وبوماك وألبان وغيرهم إضافة إلى المهاجرين. يوجود الكثير من المساجد في البلد، ويرجع الكثير منها للعهد العثماني.

  • Moschee in Warschau Polen (GNU)

    ملف صور: المسلمون في أوروبا.. الانتشار والأعداد

    بولندا

    تعود بدايات المسلمين في بولندا إلى القرن الرابع عشر ميلادي. ويعتبر حالياً عدد المسلمين هناك قليلاً مقارنة بالبلدان الأوروبية الأخرى. توجد بعض الإشارات التي تقول أن عدد هؤلاء يصل إلى 31 ألف مسلم فقط، أي ما يقارب 1 بالمائة من مجموع عدد السكان. ويوجد أكبر تجمع إسلامي في مدينة بياوتسنوك. تشير بعض الإحصائيات إلى أن عدد المسلمين، عام 2050، سيصير ضعف العدد الذي يوجد عليه الآن. إعداد: مريم مرغيش

    الكاتب: مريم مرغيش