رفض غالبية أعضاء مجلس العموم البريطاني، اليوم الخميس 14 فبراير ، إجراءات لدعم استراتيجية رئيسة الوزراء تيريزا ماي، في التفاوض على الخروج من الاتحاد الأوروبي "بريكست".

وصوت لصالح دعم استراتيجية ماي 258 عضوًا، مقابل رفض 303 (من أصل 650 عضوًا).

وجاءت هزيمة ماي إثر امتناع نواب في حزبها (المحافظين) عن التصويت، رغم تأييدهم الخروج من الاتحاد الأوروبي، بحجة أن الاستراتيجية تستبعد خيار الخروج دون اتفاق مع بروكسل. بحسب هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي".