جدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب اليوم الأربعاء 13 فبراير ، خلال استقباله نظيره الكولومبي ايفان ديوك في البيت الأبيض ، التأكيد على "أنه يدرس كافة الخيارات" بشأن الأزمة السياسية في فنزويلا، معتبرا   أن الرئيس نيكولاس مادورو "ارتكب خطأ فظيعا" بمنعه دخول المساعدة الإنسانية الدولية إلى بلاده.

في المقابل، قال رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الأمريكي إليوت إنجيل الأربعاء إن الكونجرس "لن يدعم تدخلا عسكريا أمريكيا في فنزويلا رغم تصريحات للرئيس ترامب تلمح إلى أنه سيقدم على مثل هذا التدخل".

وقال ترامب: "هناك حلول عدة وخيارات عدة. ونحن ندرس كل الخيارات".

وردا على سؤال حول ما إذا كانت لديه "خطة بديلة" في حال تمسك مادورو بالسلطة، قال ترامب: "لدي على الدوام خطط بي و سي ودي واي واف".